الرئيسية / تربية و تعليم / حتى لا تندمي لاحقا .. هذه معايير اختيار الحضانة لطفلك

حتى لا تندمي لاحقا .. هذه معايير اختيار الحضانة لطفلك

سواءا كانت تعمل أم لا فإن الأم تحتاج دائما إلى إلحاق طفلها بالحضانة في سن معينة لا تتجاوز غالبا الثلاث سنوات حتى يتقن أساسيات التعليم و ينمي الحس التواصلي مع أقرانه.و مع تعدد الحضانات و انتشارها تحتار الأم في اختيار الأفضل لطفلها ,في هذه المقالة نوضح لك سيدتي أبرز المعايير التي عليك اتباعها في اختيار الحضانة.أولا احرصي سيدتي على زيارة الحضانة و إلقاء نظرة مباشرة على المكان و لا تكتفي بسماع تجارب الآخرين فقط.

  1. الموقع : حاولي قدر المستطاع أن تختاري حضانة قريبة من البيت حتى تتفادي خسارة الوقت و الجهد و حتى تكوني متواجدة عند حالات الطوارئ. و احرصي أن يكون الحي هادئا و آمنا .
  2. النظافة : أبدا لا تتساهلي في هذه النقطة ,فعدم الالتزام بقواعد الصحة أثناء تناول الوجبة أو اللعب سيجعل طفلك معرضا للجراثيم و الأمراض التي لا ترغبين حتما في التعامل معها .يجب أن يتم تعقيم الحمامات بشكل يومي و لا يقبل دخول الأطفال المرضى حتى يتشافوا تماما.
  3. العاملون : من المهم أن تتحدثي مع المربيات في الحضانة حتى تتأكدي من أهليتهم للمهمة . اسألي أسئلة واضحة و مباشرة مثل :كيف تتم معاقبة الطفل إذا أخطأ ؟ هل تهتمون بالجانب الإبداعي لدى الأطفال ؟ هل العمل في الحضانة مريح أم أن هناك صعوبات؟
  4. التغذية : من المهم أن تعرفي عدد الوجبات و نوعيتها فالحضانات التي تهتم بإطعام الأطفال غذاءا صحيا و متنوعا ستكون أفضل من تلك التي تفضل إعطاء الكيك و العصائر المعلبة.
  5. الصحة : احرصي على تواجد طبيب في الجوار لحالات الطوارئ, و صندوق للإسعافات الأولية في الحضانة تحسبا لأي ظرف .
  6. الأمن : اهتمي جيدا بهذا الجانب فتكرار الحوادث مثل الإهمال و التعنيف يجعل من المهم أن تكون الحضانة مجهزة بكاميرات مراقبة ,إلى جانب قواعد السلامة البديهية مثل تأمين الأبواب و الشبابيك .

أخيرا تبقى مسألة التوقيت و الميزانية منوطة بك سيدتي, فليست كل الحضانات الفخمة جيدة عليك أن تتأكدي أولا من توفر الشروط المذكورة آنفا حتى تقدمي على الإشتراك في الحضانة ,أما التجهيزات و الديكورات و مدى غلاء الألعاب فهي ليست مقياسا لجودة الحضانة.

عن إشراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *